باحث سعودي يكشف عن كارثة حقيقية تُهدد حفر الباطن

سنان خلف
سنان خلف
محرر أخبار جوية- قسم التواصل الاجتماعي
2017/10/24 م ، 1438/02/04هـ

 
حذّر الباحث والإعلامي محمد بن سليمان اليوسفي؛ سكان محافظة حفر الباطن من الخطر الذي يشكله وادي الباطن، وما سيؤول إليه عند هطول الأمطار الغزيرة؛ نظراً لوقوع الأحياء في بطن الوادي وعدم إنشاء قنوات واسعة تستوعب المياه المتدفقة من حوضه الطويل، ودعا المسؤولين إلى تدارك الأمر قبل وقوع الكارثة المحتملة.

 

وقال اليوسفي؛ لـ "سبق": "أعرف المنطقة وكامل مجرى وادي الباطن من حوضه الأساسي فيما يسمّى أم عْشَر؛ الذي يبعد عن محافظة حفر الباطن بأكثر من مائة كم حتى وصوله إليها، وأعرف أيضاً المحافظة تماماً منذ كانت قرية صغيرة قبل إنشاء الأحياء الواقعة الآن في بطن الوادي، ورغم أن مجاري الأودية التي أقيمت عليها تجمعات سكانية في بعض مناطق المملكة مشكلة بنسخ مكررة إلا أنني أرى أن حفر الباطن مع واديها لا يماثلها أيّ مدينة أخرى في المملكة من حيث طبيعتها وخطورتها؛ لأن الوادي طويل من منبعه الأساس، وله روافد؛ فضلاً عن أنه يخترق المدينة في المنتصف من أول جنوبها الغربي حتى آخر شمالها الشرقي بطول أكثر من 10 كلم".

 

وأضاف: "كنت أتعجب من التساهل مع ما يحدث في حفر الباطن، ومن تراكم الأخطاء على مدى 40 عاماً، وكيف أن البنيان زحف والأحياء تمدّدت دون إنشاء "قناة واسعة" في مجرى الوادي داخل المدينة، على أن تترك دون أيِّ تعدٍّ؛ حيث إن الوادي ومسألة توقّع جريانه مستقبلاً بكامل قوته؛ مثلما كان يحدث قديماً، أشبه بقنبلة موقوتة، وأسأل الله أن يحفظ السكان وألا يسبّب خسائر لا نعلمها".

 

وأردف: "أما الحلول التي جاءت لاحقاً لتدارك الوضع القائم كالقناة "الضيقة والقصيرة" الواقعة وسط المدينة أو سد وحيد بعيد عن المحافظة أو السواتر الترابية المؤقتة فهي مسكنات لن تجدي وليست جذرية، باعتبار أننا في مناخ متقلب يمكن أن تهطل الأمطار، في موسم ما، بغزارة شديدة مثلما حدث أخيراً في جدة وأبها والدلم".

 

وتابع: "أتوقع أن التساهل ترسخ لأن الوادي لم يجر خلال ثلاثة عقود تقريباً مثلما كان كبار السن من أهالي المحافظة يشاهدون ونشاهده سابقاً قبل التعدّي على مجراه، مع أن السيول هطلت في سنوات مضت بغزارة نسبية لكنها محدودة؛ إذ لم تكن على كامل مجرى الوادي، أبرزها حدث عام 1424هـ، وسنوات أخرى كانت السيول تعطل حركة السير، وكأنها ترسل إنذارات لتنبيه الغافلين".

 

وأوضح: "تواصلت مع مسؤولين سابقين في بلدية حفر الباطن وربما أن المشكلة بوضعها الحالي أكبر من إمكانات البلدية، وكتبت مرات مستشهداً بالخرائط الطبوغرافية والصور، على أمل أن تجد المشكلة الحل، وفي المرة الأخيرة ذهبت متتبعاً مجرى الوادي بالتصوير الجوي، وبمقارنة الخرائط القديمة بالحديثة، وذكرت أن السبب الذي قد يضاعف من الخسائر المتوقعة لو هطلت أمطار غزيرة على كامل مجرى الوادي، هو كثرة تعداد سكان حفر الباطن بحسب الإحصاءات الرسمية".

 

واختتم "اليوسفي"؛ قائلاً: "أرى أن الحل الجذري للمشكلة؛ رغم تكلفته المادية، أن يُحدد مسار الوادي داخل المدينة بدقة ويزال البنيان المقام عليه ويعوّض السكان بمساكن جديدة، بحيث يكون مجراه داخل المدينة عبارة عن قناة واسعة تستوعب سيولاً تتراكم على مدى أكثر من 100 كم، أو النظر في تحويل مجراه قُبيل وصوله إلى المدينة حتى خروجه منها، مع ضرورة إنشاء شبكة تصريف سيول داخل المحافظة تستوعب السيول؛ لأن الجهة الغربية من المدينة نفسها رافد للوادي بالسيول؛ لا سيما أن معظم أحياء حفر الباطن واقعة وسط منخفض واسع يشبه الحفرة الكبيرة".

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً

تونس مناطق تونس

تونس عتيقة عوسجة غار الملح ماطر منزل بورقيبة منزل جميل منزل عبد الرحمن بحيرة اشكل اريانة باردو المرسى سكرة باجة المعقولة قبلاط مجاز الباب نفزة تبرسق تستور زهرة مدين بن عروس بومهل البساتين الزهرة حمام الشط حمام الأنف مقرين المحمدية فوشانة مرناق رادس بنزرت العالية الماتلين رفراف راس الجبل سجنان تينجة شنيني النحال الحامة قابس غنوش مارث مطماطة المطوية وذرف الزرات القطار القصر قفصة المضيلة المتلوي ام العرائس الرديف السند عين الدراهم بن مطير بو سالم الفرنانة غار الدماء جندوبة وادي مليز طبرقة عين جالولة العلا بو حجلة الشبيكة الشراردة الوسلاتية حفوز حاجب العيون القيروان منزل المهيري نصر الله السبيخة فريانة فوسانة حيدرة جدليان القصرين ماجل بلعباس سبيطلة‎ سبيبة تالة ثليفت دوز‎ القلعة‎ جمنة‎ قبلي‎ سوق الاحد الدهماني الجريصة القصور قلعة الاندلس قلعة سنان القلعة الخصبة الكاف منزل سالم نبر ساقية سيدي يوسف السرس تاجروين الطويرف بو مرداس الشابة شربان البرادعة الجم السواسي هيبون كركر قصور الساف المهدية ملولش رجيش سيدي علوان برج العامري الجديدة البطان وادي الليل منوبة‎ المرناقية طبربة أجيم بن قردان حومة السوق مدنين‎ ميدون‎ جرجيس‎ عميرة الفحول عميرة الحجاج عميرة توازرة البقالطة بنبلة بني حسان بنان بوحجر الشراحيل المسدور جمال خنيس‎ قصر هلال قصيبة المديوني لمطة منزل حرب منزل خير منزل كامل المكنين المنستير الصيادة الوردانين الزمور بني خلاد بني خيار بوعرقوب دار علوش دار شعبان الهوارية المعمورة الميدة قرمبالية حمام الغزاز الحمامات‎ قليبية‎ كركوان‎ قربة قربص منزل بوزلفة منزل حر منزل تميم نابل‎ سليمان الصومعة تاكلسة تازركة زاوية الجديدي عقارب‎ بئر علي بن خليفة بئر صلاح العين الغريبة قرمدة جبنيانة قرقنة الحنشة المحرس منزل شاكر ساقية الدائر ساقية الزيت صفاقس‎ سخيرا‎ طينة بئر الحفي السبالة جلمة المكناسي‎ المزونة الرقاب سيدي علي بن عون سيدي بوزيد برقو بوعرادة العروسة الكريب قعفور كسرى مكتر‎ سيدي بورويس سليانة‎ أكودة‎ بوفيشة النفيضة الزهور حمام سوسة هرقلة‎ القلعة الكبرى القلعة الصغرى منزل فارسي كندار المسعدين مساكن‎ سوسة سيدي بوعلي سيدي الهاني زاوية سوسة بئر الأحمر ‏الذهيبة‎‎ غمراسن‎ رمادة‎ تطاوين‎ دقاش نفطة تمغزة توزر‎ قرطاج حلق الوادي الكرم سيدي بوسعيد الفحص‎ بئر مشرقة الناظور زغوان‎ الزريبة ميناء جربة‎